المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وآسفـــاه على آل سعـــود


الــراســي
18-06-2007, 03:54 AM
البلد فوضى تعطلت حركة المرور .. ...سيارات إسعاف تقل المصابين في الاشتباكات ...إزعاج ...أبواق سيارات ..والناس تهرول ...ولا تدري إلى أين هي ذاهبة .... القضية ...انقلاب لقلب الحكم في آخر معقل من معاقل السنة في العالم الكثير من الأمراء ..استقلوا طائراتهم الخاصة ..وطاروا على سويسرا ...ليكونوا بالقرب من المصارف العالمية ..وشققهم الفارهة . الخادمات ...جمعن حاجياتهن...وقذفن بالأطفال الصغار من على أكتافهن .... وودعن الأسر الطيبة التي أكرمتهن ... السائق ..سلم مفاتيح السيارة وهرول تاركا حتى مستحقاته العمال هربوا من أماكن أعمالهم المحلات خاوية على عروشها .. ...المخابز ..بلا خبازين ...ولم يتبق منها إلا بعض ذرات الطحين على طاولة الخباز الهارب .... المشاغل النسائية .. فوضى ....و أكياس ملابس النساء وقصاصات الأقمشة ملقاة على الأرض... المطاعم ...مهجورة ... الوزارات ...فارغة ... حتى الحراس الذين يحمون بواباتها ...فروا منها ...ودخل المتظاهرون وتكسرت البراويز التي كانت تزين مداخل المباني الحكومية .... تكسرت الزجاج الي يحمي صورة الملك فهد والأمير عبد الله والامير سلطان .....ووطئتها الأقدام ... والآلات والماكينات والأجهزة ..........تسابق عليها الناس في حالة سرقة ونهب المستشفيات ...فوضى ...سيارات الإسعاف تقذف بالمصابين في المظاهرات النابذة للظلم والخيانة ...ومنادية بعودة آل سعود حالة من الفوضى مزرية ...تشبه يوم سقوط بغداد وبقي الشعب المسكين ....هو الذي يتحمل أخطاء نفسه ... واستجابته للانفعال وتشنجه ومقارنة وضعه المادي بدول الخليج متناسياً وضعه الديني وأمنه النفسي متناسياً أنه في بلد فيها بيت الله الحرام ومسجد خليل الله .... يكفيه فيها أنه يحج ويعتمر ...دونما مشقة ....................... اجتمع مجلس الامن ...اجتماعاً طارئاً ...لحل الأزمة في السعودية ... وقرر أن تذهب قوات دولية لحماية المصالح الأمريكية والأوروبية من العبث والفساد وجاءت القوات الدولية ......... لم أكن أتخيل أن بين ليلة وضحاها ...أجد القوات الدولية أمام عيني ...كيف ؟؟ بهذه السرعة ؟؟ نعم ..إنها المصالح الدولية والثروة النفطية ... إنه عصر السرعة والثورة المعلوماتيه ..كنت أظن أن محاولات الانقلاب خاصة بالشعب وحده ...ولكن ..... القوات جاءت على جناح السرعة قبل أن يلفظ الشعب أنفاسه ....والحجة ...ان هناك اعمال عنف ولابد من حماية المنطقة .... والشعب انقسم على نفسه ولابد من التدخل الدولي .....ياااه ..بهذه السرعة ..نعم ...إنها الفرصة ... وكل يوم تزداد الأعداد ...بحجة ..تزايد أعمال المقاومة والرافضة للوجود الأجنبي ................................... وتم وضع حكومة انتقالية ...مؤقته ....رفضها الشعب ..إذ أنه يرى في البديل ... رجلاً خائناً لا يؤتمن ...فلطف بنا مجلس الأمن وعين رجلاً أمريكياً ريثما نختار أحد الثلاثة الذين هيأتهم أمريكا وخدعت بهم آل سعود ....فدرستهم ولقنتهم دروساً في الخيانة والعمالة لتزعم هذه الدولة جاءت القوات وانتشرت المجنزرات في كل الشوارع والأحياء ... وصار منظر العلوج منظراً مألوفاً لدى الناس ... بل إن غمزهم ولمزهم وضحكات الشماتة تلاحقك في كل مكان وتذلك كل ذل عبارة ...( حظر التجول ) تلك العبارة التي كنت أسمعها في التلفزيون ..وظننتها شيء خاص بنشرات الأخبار ......صرنا نعيشها واقعاً صرنا نتلهف على سماع أخبار الانسحاب الدولي من منطقتنا لنعيش الحرية ...وكل يوم نأمل فيه الحرية .... فيمتد اليوم ليصبح سنة ...والسنة تجر بعدها سنة ...وهكذا حتى سرق المحتلين أراضينا ...ونهبوا ثرواتنا ...ووضعوا أيديهم عليها .... المرأة الفلسطينية التي كنت أشاهدها على الشاشة تصرخ ...رأيتها هي ذاتها في بلدي .. تصرخ وهي تسحب ابنها المطلوب للتحقيق ..( .الله ياخذ عماركم ...اتركوا ولدي ...ماسوى لكم شي ...) وترفع يدها باكية...دمائها تغلي ...وتقول بحرقة الأم ( ياربي وليدي ...يارب في وداعتك وحفظك ....الله ينتقم لنا منكم ...الله يقلعكم عن بلدنا ...حسبي الله ونعم الوكيل ...حسبي الله على من دخلهم بلدنا ) تمشي بحسرة والدنيا على سعتها كأنها خرم ابره ...تعود لتودعه ..لتقبله بقوه و تضمه..... فلا ترى إلا ظهره في سيارة جيب تابعة للجند تقتاده للتحقيق ...للتحقيق بلا قضية ويسحب الرجال ليقادوا للسجون ... وكل من يقاوم الاحتلال ...يمارس العنف ..ويستحق التأديب منظر الدماء في الشوارع بات منظراً مألوفاً ..فبقع الدماء تنتشر في كل مكان ...ومنظر المرأه على الشاشة بعباءتها ... .. وهي تصرخ ( تكفون ساعدوني ..أخوي بيموت ...وتراها وهي تسحبه بكل قوتها وبكل ضعفها . شيء لا يثير الاستغراب....إنك تسمع همهماتهم على الشاشة ( شيلوه ...شوي شوي عليه ...اتصل على الاسعاف....الرجال في حالة خطيرة ...بسرعة ...) أيدي تلوح وأناس تتجمع وتهب للمساعدة .....ويبدد الجمع صوت قاذفة ...تهز المكان .... ....................... عاد الصبية الصغار للتجمع في الحواري ....وبدأوا يخططون في صنع قنابل يدوية يرمونها على دبابات العدو ءالآن فقط ...برزت الحاجة لصنع السلاح .؟؟؟؟..وقد كنا من قبل ندعو وندعو ...ولا مجيب .................... الناس تتجمع عند شاشات التلفزة بانتظار الفرج ...وقد تتجمع من أجل أن تشاهد الدوري الأسباني ...رغبة في الهروب من الواقع الأليم ........................... والذي نرى معه سيارة فارهة ويلبس ساعة يد حديثة ...نتهمه بعيوننا بالعمالة ونتجسس عليه ...حتى نحضى بقتله على حين غره ........................ البلد فوضى .............................. إن الذين تضايقوا من الوجود الأجنبي القليل ... ونادوا عبر المنابر بطرد القوات الأجنبية والتي جاءت بعهد ومواثيق ...سيرون العجب العجاب ...ستأتي جيوش من النصارى لا قبل لهم بها .....ولكن من غير عهود ولا مواثيق ...وسيمشون بمجنزراتهم في شوارعنا وحاراتنا بحجة حمايتنا ..وحماية مصالحهم ... ......................................... الناس الذين كانوا يشكون من توزيع الثروة ....أدركوا أن الثروة.........كلها ..... ذهبت لأمريكا وأوروبا ... وتقاسم الكبار الكعكة ..في حفلة شاي بهيجة .....وبقي الشعب المسكين يقف بالطوابير ينتظر كسرة خبز وحبة دواء ... لقد تساوى الجميع .......ولكن في الفقر !!! وبدأنا نشكو من تكدس أموالنا لدى العدو وعدم توزيع الثروة أصلاً ... وعرفنا أنها يوم أن كانت في أيد حكامنا المسلمين ... خير لنا من أن تؤول إلى عدونا الكافر ......................................... المناهج ...قلبت رأساً على عقب ..ولم يحذف باب الولاء والبراء فقط ..بل كل كتب الدين وحتى حصص التلاوة ... وصارت دراستنا دراسة سطحية تافهة نضيع بها وقت الصباح المدارس ..مختلطة ...الأولاد مع البنات ...الجامعات مختلطة والولد يجلس بجانب ابنتك ..ويطارحها الغرام ..................................... والناس الذين يشكون من حبس العلماء والمشايخ ....بقضية ....صارت لكل عالم وفقيه ومحدث قضية .... العلماء تم اختلاق القضايا التافهة ضدهم كي يعذبوا بها ..وصودرت أموالهم ومنعت كتبهم وفتواهم إذاعة القرآن اختفت ...وتلاوة القرآن ...صوت لم نعد نسمعه... الخطبة ..تخدم اهداف المحتل والخطيب يخطب وعلى رقبته سوط العذاب ... وفي رمضان ..الغيت صلاة التروايح والقيام ...وصرنا نتلهف لسماع نسخة قديمة من ختمة الحرم بل ....... إن نسخة من المصحف ...تحتاج منا للحذر والدقة لتهريبها أما الفتوى ...فلم نعد نجد العلماء .....اختفى كل العلماء ...وصار من البشرى أن يتصل بنا أحد يدلنا على عالم مختبيء في سرداب بإمكانه أن يمنحنا وبسرية ..فتوى لأمر شق علينا حكمه ..والأشرطة التي كانت تمنح لنا هدية ...و لا نبالي بها...صرنا نتمنى سماعها لم أعد أسمع الآذان ...أرهف سمعي فأسمع صوت أجراس كنيسة تدق أيام الآحاد ....معقولة !!! بلد الحرمين فيها كنيسة ؟؟؟ نعم ...ولم لا ؟؟؟ فمادام الروم دخلوا أراضينا فلهم الحق ان يقيموا معابدهم .. بل وصار منظر أعراسهم بالنهار منظراً مألوفاً لدينا أردت الذهاب للمسجد الجامع وإذا به محاط بالعسكر والجنود الأمريكان.... المساجد تحولت لثكنات عسكرية ومستودعات للأسلحة ... ووقف أمام أبوابها الجنود الدوليين ... واتخذوها استراحات لهم ..يمشون على صفحات المصحف الشريف .... يبولون على سجادها الطاهر ...وعلى مرآى من عيوننا ...المغرورقة بالدموع ...والمليئة بالقهر ........................................... أما الذين تظاهروا رافضين لدعم قنوات الفساد ....فلقد جاءتهم القنوات كلها رغماً عنهم ... ولئن كانوا من قبل قادرين على االتحكم ..فإذا بهم اليوم لا يستطيعون نصر أنفسهم القنوات ...جلها .....إباحية ...حيوانية ...بهيمية ...ولا سبيل لمنعها ... الجزيرة تزيد من الضغط النفسي وتحارب نفوسنا المتعبة وتدكها أكثر ..وأكثر ...تضخم العدو حتى نهابه ...وتنشر الأكاذيب حتى تنتشر ...تقابل المشايخ .. لتثير الشكوك حول الدين والحياة ..ولتلبس علينا الحقائق العربية ...تتعامل معنا وكأننا نصارى ...وكشفت عن حقيقتها وأعلنت كفرها ...فما نراها إلا وتنشر أخبار البابوات ...وأعيادهم ...وأخبارهم ..حتى يتسرب لك اليأس فتموت موتاً بطيئاً ................................... أما الذين أثاروا قضية المرأة ....وجندوا اقلامهم لمناصرتها ........جنوا الويل والثبور النساء ..صوتهن صار أقوى من صوت الرجال ...مناصبهن عالية ...سياراتهن فارهة ...المناصب العليا لهن ...والكلمة العليا لهن ... الرجل السعودي لم يعد له قيمة ... والمراة صارت خائنة عميلة وباعت دينها ودولتها من أجل خاتم من الماس ...وعقد من اللؤلؤ ..وسيارةrang Rover تنساب أمام المارة والبنات في البيوت في حالة من الخوف والذعر والفزع ... ولم يدر في أذهانهن ..أنها مثلها مثل أي امرأة في العالم ...وقد يحدث لها بين ليلة وضحاها ماحدث لاختها المسلمة في أي مكان ... وبعد ثورتهن على الخروج والتمرد ...استقرين في بيوتهن .... المراة التي تسخر منا حينما نقول لها لا تخرجي ... لزمت الآية الكريمة وهي صاغرة (وقرن في بيوتكن ) واستقرت فيه ..بل ووجدت فيه ملاذاً وأمناً ...حتى لو كان الأمر رغماً عنها .............................................. أما أولئك الذين ثاروا لأجل القضاء على العنوسة..ورأوا أن الدولة عليها تحمل مسئولية تزويج البنات ...... وجدوا ان المرأة السعودية تزاوجت رغماً عنها ...اغتصبت وهي في عقر دارها وعلى مرأى والدها وولدها .... وأمام صراخها المكلوم.......... اضطر رحم المرأة السعودية أن يستقبل ...في ساعة واحدة من اليوم .......أكثر من 36 كروموسوم...كلهم من علوج الروم إن الذين شكوا من البطالة ....فلاداع لشكواهم ..قضيتهم ستحل ...فلقد سافر السعودي بحقيبته البائسة ليعمل سائقاً في شركة في إحدى الدول المجاورة ... يودع زوجته الحزينة ( انتبهي للعيال ...وانتبهوا لأنفسكم وانا باحاول اتصل بين فترة وفترة ) والناس تنظر للسعودي لتتعرف على سنة من سنن الله ( وتلك الأيام ندوالها بين الناس )..ولسان حاله يقول ( أنا عزيز قوم ذل ) ولئن شكا شعبنا من قلة الوظائف ...فلقد توفرت العديد من الوظائف .... ( خائن ..عميل ..جاسوس ..أو حارس..... أو بناء.... أو حفار ....أو زبال ...) .......................................... في بعض اللحظات ...كنا نجتمع في بيوت أشبه بخيام اللاجئين نتذكر ونتحسر وآسفاااه على دولة آل سعود ... وهنا عادت لنا ذكرى العراقيين ...الذين عاشوا سنوات حصار وخوف وفقر ...لكن ..كل هذه السنوات العشر ..أهون من ليلة سقوط النظام ...ويقسمون أنهم يتمنون نار صدام ولا أن يعيشوا في جنة الاحتلال ...وأي جنة ؟؟؟ إنها جنة مزعومة تلبست بالكذب وتمسكنت حتى سيطرت على كل شيء هناك ...إنها البداية المزيفة التي يزينها المخادع وتذكرنا ...سقوط بغداد ..وتذكرنا ماقاله العلماء وهم يحذروننا ويذكروننا بـ ( ستون سنة بإمام جائر خير من ليلة بلا سلطان ) بالفعل ...ليلة واحدة من الفوضى ...تقضي على مئات السنين من البناء والتعب والمعاناة في هذا الوضع العصيب ....وأمام هذا المنظر الأسود ..والغد الأسود.... وفي بعض لحظات اليأس نسترخي...ونتذكر ...وأنى لنا الذكرى ...فنعود للوراء ...قبل عام ..قبل شهر ...قبل اسبوع ..قبل يوم ............... تغير حالنا ....من الذي غيرنا ؟؟؟ ولماذا تغيرنا ؟؟؟ أولم تكن الدنيا كلها لنا ؟؟ أولم يكن عندنا الدين ؟؟؟والأمن ؟؟؟ والعافية ... وقوت يومنا ؟؟؟ لا يهم قوت الغد لم يقل المصطفى الغد ...قوت الغد يأتي به من قال عن نفسه ( الرزاق ) ... لماذا كنا نتفلسف ونطالب ونطالب وننادي ونتذمر ؟؟ كنا نملك كل شيء ...لكن عيوننا الخاوية اعتادت على النعمة فلم تعد تشاهدها النتيجة ...حرمان ...حرمان من الامن والامان ... إنك تنام في خوف ..توصد بابك وتتكأ عليه ..تنظر لبناتك وتبكي على عفتهن المهدرة في الغد ولا حول لك ولا قوة ... تتمنى لو أنك عشت في زمن الأساطير لكنت قذفت بها في النيل قرباناً لآلهة مزعومة .... ثم تعود فتستغفر ربك وتصلي ...وتبكي في الصلاة وتبكي ..بكاء لم تستطع أن تجود به عينك حتى في ليلة القدر ... بكاء حزن وألم وعجز كيف كنا ...وكيف نحن الآن ...؟؟؟؟ .ووسط الذكرى سالت دموع الندم ليتنا ...ماعبرنا عن رفضنا ...ليتنا ما انتقدنا حكوماتنا علناً ...ليتنا ما أضعفنا دولتنا التي كانت تدين بالإسلام وتسعى لنشره بين الناس ...ليتنا تغاضينا عن عيوب الحكام وما جعلنا أحداً يجتريء على بيتنا السعودي ...ليتنا وليتنا وليتنا .....ولات ساعة مندم وبعد زفرة طويلة قلنا بكل ألم ومعاناة يا ليتنا اتبعنا قوله تعالى (يا لأيها الذين آمنوا أطيعوا الله ورسوله وأولي الامر منكم ) ....ياليتنا اتبعنا الرسول الذي ما ينطق عن الهوى ولا يفكر في اللحظة ... ( اسمعوا وأطيعوا , ولو أمر عليكم عبد حبشي كأن رأسه زبيبة ) (حتى لو أخذ مالك وجلد ظهرك ) هل كان الكريم يريد لنا الذلة والمهانة ...لا ...فما جاء إلا رحمة للعالمين ....لكنه كان يرى الصورة الأبعد ... فتحملنا لذل قليل وصبرنا ...خير لنا من مواجهة ذل أكبر...وعذاب أشد ..كان النبي يتكلم من وحي الله ويعرف ان نتيجة تمردنا هي فرقة جمعنا وتشردنا ثم ضعفنا وتفرقنا وسيطرة عدونا علينا ....لذلك حذرنا من نزع البيعة وشق عصا لطاعة.... فالأمة في كل عصورها تحتاج لقائد يجمعها ...ليس المهم أن يكون متديناً ..لكن المهم ان يقيم عمود الدين (لا , ما أقاموا فيكم الصلاة )..... و والله إننا كنا نصلي بلا خوف ..كنا نمشي بأمن ...لم يمنعوننا من التروايح والقيام وهي نوافل فكيف بالفريضة ؟؟؟ وسعوا البيت الحرام .....بنوا المساجد وشيدوا المراكز ونشروا الدعوة في كل مكان ... أين ...حكامنا لنعتذر منهم ؟؟؟...لنرجوهم ليعودوا ..... لقد كان البديل عنهم ...جحيماً لا يطاق وذلاً ...لا يحتمل....و الوضع من سيء إلى الأسوأ ...والإصلاحات المزعومة ... لم يعد أحداً يحققها لنا ...كلها كذب في كذب ..وزيف يتلوه زيف... لقد كانت شكوانا تافهة .... كل شيء كان في مقدورنا تحمله ...وكل ظلم ومعاناة ...هي في الواقع خير من هذا البديل وآسفااااه على آل سعود ... .لقد كان هنا دولة ورجال .....وآحسرتا على هيئة كبار العلماء ...وآحسرتاه على مجلس الشورى .. وآحسرتا على هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ...وآحسرتاه على النور والهدى والأمن والأمان ... أيها الشعب السعودي ....اغمض عينيك وتخيل معي النهاية ........... ..................................................






أيها الشعب السعودي .... ... افتح عينيك الآن ........... أنت في الأمنية ..أنت لازلت في الأمنية ....تستطيع أن تمنع أي شيء يحدث لبلدك ...فعل الصمت .........هو الفعل ....... صمتك اليوم ....برهان على حبك لنفسك ...لأن أول من سيتضرر ....هو انت الشعب ...........أقوى من كل دول العالم كلمة الشعب هي الكلمة التي لا يستطيع أن يرفضها أحد ...ولكن عليها أن تعيش في مرحلة ...(((ما قبل ))) لأن (((مابعد )))...مرحلة الفوات ... لست قارئة للفنجان ...لكني قارئة للسنة و للقرآن واعرف أن من يعش عن ذكر الرحمن يعش حياة ضنكا ..والذي لا يتبع تعاليم الدين سيقود نفسه وبلده للهلاك ... وأعرف ان الله إذا أراد أن يهلك قرية أمر المترفين فيها .... يا إلهي ...هل أمر الله المترفين لدينا كي يفسدوا هذه الأرض الطاهرة ؟؟؟ إذن ماعلينا إلا انتظار( فدمرناها تدميراً ) ولئن كانت عيون زرقاء اليمامة ...ترى الجيش وهو خلف التلال ...... فأنا أرى بعيون العقل ...والخيال .... جيشاً زاحفاً قادماُ خلف الفتنة والفرقة لم أبالغ في الشيء ...فالأحداث على أي حال ستكون بالتدريج لكني أريد أن آتي بالنهاية ....نهاية الرفض ونهاية جحود النعمة ... الذي فعلته ...............أنني كبرت الصورة ....الصورة التي نهرب من تخيلها .. وصدقوني ...لو اطلعنا على الغيب لاخترنا الواقع .. .واقعنا الآن ...خير واقع ..ودولتنا ستمنحنا كل مانريد ....ولكن وفق نظام يحتاج منا لصبر كي نرى الثمرة ..... الإصلاح سيأتي خطوة ...خطوة كل مانحتاجه ..الصبر.........لكننا أناس نستعجل.... نريد كل شيء في لحظة ... أيها الشعب السعودي : افتح عينيك ...وقل ...الحمد لله ...الحمد لله على الأمن في الأوطان والسلامة في الأبدان لا أريد أن يأتي يوم ...الذي يقول فيه أحدنا ( وآسفاه على آل سعود , الله يذكرهم بالخير ,



) منقول بالحرف للكاتبه الفاضله مشاعل العيسى

! أستــmodehlhــاهلك !
18-06-2007, 05:02 AM
أيها الشعب السعودي :

افتح عي*** ...وقل ...الحمد لله ...الحمد لله على الأمن في الأوطان والسلامة في الأبدان

لا أريد أن يأتي يوم ...الذي يقول فيه أحدنا ( وآسفاه على آل سعود , الله يذكرهم بالخير , )

كلماااات هذه الكاااتبه في محلهاااا

احسنت في وصف حااال كل الشعووب المتفككه

وبيت ماااهو المصير اللذي سيأيل اليه

حالنااا لو اصبحنااا مثل هذه الشعووب

اللهم احفظ لنااا مليكناا ووطننا

اللهم لا تحرمنااا نعمة الامن ولامااان

الف شكر لك اخي \ الراسي

تقبل مرووري

دمت في رعاية الله

my love""r777d
18-06-2007, 05:21 PM
تسلم يالغالي على طرحـكــ الجميل ..

ولاعدمنــــــــاكـ يارب ..


تقبل تواجــــــــــدي ..

الــراســي
18-06-2007, 09:44 PM
أيها الشعب السعودي :

افتح عي*** ...وقل ...الحمد لله ...الحمد لله على الأمن في الأوطان والسلامة في الأبدان

لا أريد أن يأتي يوم ...الذي يقول فيه أحدنا ( وآسفاه على آل سعود , الله يذكرهم بالخير , )

كلماااات هذه الكاااتبه في محلهاااا

احسنت في وصف حااال كل الشعووب المتفككه

وبيت ماااهو المصير اللذي سيأيل اليه

حالنااا لو اصبحنااا مثل هذه الشعووب

اللهم احفظ لنااا مليكناا ووطننا

اللهم لا تحرمنااا نعمة الامن ولامااان

الف شكر لك اخي \ الراسي

تقبل مرووري

دمت في رعاية الله




شاكرك يا غالي على المرور والاجمل ردك

حنا في نعمة الله اعلم فيها وكل شي واضح كلهم بيحسدونا عليها




تقبل ودي




أخوك الراسي

الــراســي
18-06-2007, 09:46 PM
تسلم يالغالي على طرحـكــ الجميل ..

ولاعدمنــــــــاكـ يارب ..


تقبل تواجــــــــــدي ..




الاجمل مرورك يا غالي


تقبل ودي



أخوك الراسي

King سعودي
24-06-2007, 09:56 PM
يسلم راسك يا الراسي على الموضوع

الــراســي
24-06-2007, 10:03 PM
يسلم راسك يا الراسي على الموضوع



الله يسلمك ياغالي من كل شر



شاكرك على تواجدك




أنرت صفحتي




أخوك الراسي

¨°o.O طالت دروبي O.o°¨
14-04-2008, 10:36 AM
تسلم اخوي على طرح الرائع

الــراســي
14-04-2008, 02:33 PM
ويسلمك اختي قلب رهيف




يسلموااا على المرور




خيك الراسي

الــراســي
15-04-2008, 12:22 AM
نعم واسفاة على ال سعود


بالبداية الموضوع يخوف يشوي


بس بان كل شي


شكراا لك اخوي

ويعطيك الف عاااافية

الــراســي
15-04-2008, 12:52 AM
ويعافيك يارب


انا بصراحه شدني الموضوع مثلك وقلت انقله لكم للاستفاده




يسلموااا اخوووي على المرور






خيك الراسي

لينا
15-04-2008, 02:12 PM
... أيها الشعب السعودي : افتح عي*** ...وقل ...الحمد لله ...الحمد لله على الأمن في الأوطان والسلامة في الأبدان لا أريد أن يأتي يوم ...الذي يقول فيه أحدنا ( وآسفاه على آل سعود , الله يذكرهم بالخير ,



) منقول بالحرف للكاتبه الفاضله مشاعل العيسى



اللهم ادم علينا هذهـ النعمه ..
يسلموووو خيي على طرحكـ الرائـــع .....
تقبل مروووري

الــراســي
15-04-2008, 03:08 PM
اللهم آمين



يسلموااا اختي على المرور





تقبلي ودي




أخوك الراسي